شراكات

صداقات عابرة للحدود

القضية 04, 2019

صداقات عابرة للحدود

باتنجالي بونديت |مؤلف

القضية 04, 2019


أكدت الزيارات الدولية التي قام بها رئيس الوزراء ناريندرا مودي على موقف الحكومة الهندية من التعاون على مع دول العالم بصورة تعود بالنفع المتبادل. ونلقي الضوء من خلال السطور التالية الضوء على أبرز الزيارات الأخيرة التي قام بها رئيس الوزراء إلى دول العالم المختلفة.

العلاقات الهندية البوتانية…نحو تعزيز أواصر الصداقة المتميزة

بعد تحقيق انتصار حاسم في الانتخابات العامة وتولى مهام منصبه بصورة رسمية مرة أخرى في 16 مايو الماضي، قام رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بزيارة دولة إلى بوتان يومي 17 و 18 أغسطس، وذلك بناء على دعوة من نظيره البوتاني د/ لوتاي تشيرينج. وكان في استقبال رئيس الوزراء الهندي كل من سعادة رئيس وزراء بوتان وأعضاء من مجلس الوزراء حيث تم استعراض حرس الشرف في بارو. وأقام ملك وملكة بوتان مأدبة غداء على شرف رئيس الوزراء الهندي.

أبرز ملامح الزيارة

افتتاح محطة مانجدشو الكهرومائية بقدرة 720 ميجاوات ، والتي ساهمت في زيارة قدرة الطاقة المولدة في بوتان إلى 2000 ميجاوات.

إطلاق بطاقات روباي الهندية في بوتان لتخفيف الحاجة إلى حمل النقود من جانب المسافرين ، بالإضافة إلى تعزيز الاقتصاد البوتاني. وستصدر البنوك في بوتان خلال المرحلة التالية بطاقات روباي لزيادة التكامل بين الاقتصادي بين الهند وبوتان وإجراء دراسة جدوى بشأن استخدام تطبيق  بهارات للمعاملات المالية في بوتان لإتمام المعاملات غير النقدية.

تم توقيع على مذكرات التفاهم خلال الزيارة في مختلف القطاعات من بينها: شبكات المعرفة والمؤسسات التعليمية والقضائية وغيرها.

بمناسبة افتتاح المحطة الأرضية لقمر جنوب آسيا الصناعي الذي أنشأته بوتان بمساعدة المنظمة الهندية لأبحاث الفضاء (إيسرو) ، عرض رئيس الوزراء مودي على بوتان نطاق عريض ترددي إضافي للوفاء بمتطلباتها، الأمر الذي يؤكد من جديد على التزام الهند تجاه تحقيق النمو الشامل في بوتان.

جولة شملت ثلاث دول

فرنسا

قام رئيس الوزراء ناريندرا مودي بزيارة فرنسا في زيارة رسمية لحضور قمة ثنائية يومي 22 و 23 أغسطس في باريس علاوة على المشاركة في قمة مجموعة السبعة، التي عقدت في بياريتز يومي 25 و26 أغسطس.خلال قمة مجموعة السبعة، تحدث رئيس الوزراء مودي بإسهاب خلال الجلسات حول البيئة و تغير المناخ والتحول الرقمي. وعقد رئيس الوزراء مودي اجتماعات ثنائية مختلفة مع زعماء الدول الأخرى المشاركة في القمة.وعلى المستوى الثنائي مع فرنسا، أجرى رئيس الوزراء مودي خلال الزيارة محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب. واستغرقت المناقشات مع الرئيس ماكرون حوالي ساعة ونصف تطرقا خلالها إلى العديد من القضايا الثنائية والدولية، بما في ذلك التعاون الهندي-الفرنسي في منطقة المحيط الهادئ والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي والدفاع والتعاون في مجال الاستخدامات المدينة للتكنولوجيا النووية.كما افتتح رئيس الوزراء مودي، قبيل مغادرته إلى الوجهة الثانية من جولته الخارجية، النصب التذكاري للضحايا الهنود الذين ماتوا في حادث تحطم طائرة إير إنديا في نايد دي إيجال.

رئيس الوزراء الهندي مع إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا خلال زيارته إلى فرنسا في 22أغسطس

الإمارات العربية المتحدة

وصل رئيس الوزراء مودي إلى الإمارات العربية المتحدة في 23 أغسطس في المحطة الثانية من جولته الخارجية التي شملت ثلاث دول. وأجرى رئيس الوزراء محادثات ثنائية مع ولي العهد الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في أبو ظبي في القصر الملكي، حيث أقيم حفل استقبال رسمي لرئيس الوزراء. كما قام رئيس الوزراء الهندي بإطلاق بطاقة روباي لأول مرة في الشرق الأوسط. وخلال زيارته للإمارات تم منح رئيس الوزراء مودي وسام زايد وهو أعلى وسام مدني في الإمارات العربية المتحدة  وذلك “تقديراً للقيادة المتميزة مما يعطي دفعة كبيرة للعلاقات الثنائية بين البلدين.”

رئيس الوزراء مودى يلتقي بالملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين في قصر القضيبية في المنامة، البحرين في 24 أغسطس

البحرين

وصل رئيس الوزراء مودي إلى البحرين في 25 أغسطس في إطار المحطة الثالثة من جولته الخارجية، التي شملت ثلاث دول. و بتلك الزيارة أصبح مودي أول رئيس وزراء هندي يزور مملكة البحرين. وقد حظي رئيس الوزراء الهندي بترحيب رسمي. وتم عقد محادثات على مستوى أعضاء الوفود علاوة على محادثات بين رئيس الوزراء الهندي مع نظيره البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة. وخلال هذه الزيارة ، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين المنظمة الهندية لأبحاث الفضاء (إيسرو) ونظيرتها البحرينية وذلك “للمساعدة في بناء القمر الصناعي كيوب سات ، وإنشاء محطة أرضية، وتبادل البيانات والتدريب.”

خلال قمة مجموعة السبعة، تحدث رئيس الوزراء مودي بإسهاب خلال الجلسات حول البيئة و تغير المناخ والتحول الرقمي. وعقد رئيس الوزراء مودي اجتماعات ثنائية مختلفة مع زعماء الدول الأخرى المشاركة في القمة.

رحلة بالقارب في فلاديفوستوك

وصل رئيس الوزراء مودي إلى روسيا صباح يوم 4 سبتمبر في زيارة استغرقت 46 ساعة بصفته الضيف الرئيسي للمنتدى الاقتصادي الشرقي، حيث شارك في قمة الهند وروسيا العشرين والتي تقام بصورة سنوية. وبعد هبوطه في فلاديفوستوك ، أصبح أول رئيس وزراء هندي يزور المركز الإداري لمنطقة الشرق الأقصى الفيدرالية في روسيا. وفي لفتة خاصة، أخذ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس الوزراء في رحلة على متن قارب إلى حوض بناء السفن الجديد في زفيزدا. وأمضى الزعيمان أكثر من ساعتين في مناقشة القضايا الثنائية والتزام الهند المتزايد تجاه الشرق الأقصى الروسي كنقطة انطلاق لمنطقة شمال شرق آسيا.و عقد رئيس الوزراء الهندي محادثات ثنائية مع كبار الشخصيات الزائرة من بينهم: رئيس وزراء اليابان ورئيس منغوليا ورئيس وزراء ماليزيا قبل أن يقوم بإلقاء خطاب أمام الجلسة العامة للمنتدى الاقتصادي الشرقي الخامس. وتكتسب زيارة مودي إلى فلاديفوستوك أهمية خاصة، لأنها شهادة على متانة العلاقات الهندية الروسية، التي وصلت إلى مستويات جديدة من التعاون من خلال الثقة والشراكة. وتم كذلك التوقيع على العديد من مذكرات التفاهم خلال زيارة رئيس الوزراء، والتي تضمنت خمس مذكرات تفاهم لتعزيز القطاع الاقتصادي ، وأربعة في قطاع الطاقة واثنتين في قطاع البنية التحتية. وعلاوة على ذلك، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الحكومتين لتعزيز العلاقات الدفاعية والثقافية.

رئيس الوزراء مودي وفلاديمير بوتين يستمتعان بجولة سريعة في مصنع زفيزدا لبناء السفن خلال زيارة مودي إلى فلاديفوستوك في سبتمبر

و عقد رئيس الوزراء الهندي محادثات ثنائية مع كبار الشخصيات الزائرة من بينهم: رئيس وزراء اليابان ورئيس منغوليا ورئيس وزراء ماليزيا قبل أن يقوم بإلقاء خطاب أمام الجلسة العامة للمنتدى الاقتصادي الشرقي الخامس. وتكتسب زيارة مودي إلى فلاديفوستوك أهمية خاصة، لأنها شهادة على متانة العلاقات الهندية الروسية، التي وصلت إلى مستويات جديدة من التعاون من خلال الثقة والشراكةوتم كذلك التوقيع على العديد من مذكرات التفاهم خلال زيارة رئيس الوزراء، والتي تضمنت خمس مذكرات تفاهم لتعزيز القطاع الاقتصادي ، وأربعة في قطاع الطاقة واثنتين في قطاع البنية التحتية. وعلاوة على ذلك، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الحكومتين لتعزيز العلاقات الدفاعية والثقافية.

باتنجالي بونديت

تخرجت من جامعة كولومبيا وكلية لندن للاقتصاد ، باتنجالي بونديت هي مؤرخة وكاتبة ورائدة أعمال.
error: Content is protected !!