ابتكارات

التحول الكبير

القضية 01, 2020

التحول الكبير

باراميسواران إيير إ |مؤلف

القضية 01, 2020


إنه لأمر مشجع أن نرى دائماً تنفيذ المبادرات الحكومية التي يتم التخطيط لها على أرض الواقع في الهند. ومع ذلك، فإن نجاح حملة سواش بهارات لتنظيف البلاد، التي أطلقها رئيس الوزراء ناريندرا مودي في عام 2014 ، أصبحت مؤشراً جديداً على نجاح مثل هذه الخطوات الفعالة. ويقول باراميسواران إيير إنه تم الاعتراف بهذه الحملة كأكبر حملة للنظافة على مستوى العالم خلال خمس سنوات فقط.

أعرب رئيس الوزراء ناريندرا مودي عن مخاوفه بشأن قضية التغوط في العراء في الهند في خطاب ألقاه أمام الأمة في 12 أغسطس 2014، ليصبح أول رئيس وزراء للبلاد يفعل ذلك على منصة وطنية. كما قرر في خطابه العمل على القضاء على هذه الممارسة المنتشرة على نطاق واسع خلال فترة خمس سنوات فقط. وأطلق حملة سواش بهارات الطموحة في 2 أكتوبر 2014  لتحقيق هذا الهدف. وأوفى رئيس الوزراء مودي وعده، وفي غضون خمس سنوات امتنع أكثر من 550 مليون شخص في المناطق الريفية في الهند عن ممارسة التغوط في العراء. وقد أعلنت ما يقرب من 600 ألف قرية في البلاد أنها تخلصت من ممارسة التغوط. وتعد هذه الحملة بمثابة حركة جماهيرية شارك فيها أكثر من مليار شخص استطاعوا من خلالها أن يغيروا عادة قديمة كان يبدو من المستحيل الحد منها. لذلك، تم الاعتراف بهذه الحملة كأكبر حملة للنظافة في العالم.  لقد تم تحديد ستة مبادئ توجيهية مهمة لهذه الحملة يمكن تطبيقها على أي خطة تحول كبيرة في السياسة التنفيذية.

أ- التنسيق

قد يكون للأشخاص أولويات متنافسة في مختلف الطبقات السكانية. ومن ثم، كان يجب على إدارة مياه الشرب والصرف الصحي ضمان وضع هدف يتوافق مع النظام البيئي الإداري، بعد أن أعلن رئيس الوزراء ناريندرا مودي عن تدشين الحملة. وقام فريق حملة سواش بهارات بزيارة كل ولاية عدة مرات وتفاعل بشكل مباشر مع مسؤولي المقاطعات من خلال ورش عمل تعليمية وعقد لقاءات غير رسمية و تشكيل مجموعات علي برنامج الواتس آب مما يضمن الحفاظ على التواصل و العمل على بقاء النظافة في أولوية جدول أعمال الجميع. كما نجح نموذج عمل المسئولين الثلاث (رئيس الوزراء – رئيس وزراء الولاية- قاضي المقاطعة) بشكل متماسك بصورة لم تحدث من قبل.

ب-الإيمان بالهدف

عند مواجهة موقف صعب فالفرق التي لا تؤمن أنه يمكن تحقيق هدف محدد، لا يمكنها في كثير من الأحيان العثور على الدافع بداخل لاستكمال المسيرة. ونتيجة لذلك ، فهي لا تحاول جاهدة بما فيه الكفاية. ولضمان تحقيق الهدف بالشكل الأمثل شكلت حملة سواش بهارات فرقاً على المستوى المركزي وعلى مستوى كل ولاية تضم مجموعة متميزة من الشباب المهنيين ممن لهم ورؤية جديدة للتعامل مع أنماط إدارية أقل بالإضافة إلى بعض البيروقراطيين من ذوي الخبرة ، الذين يؤمنون بأن الهدف قابل للتحقيق ويركزون على إيجاد حلول مبتكرة.

ج- التواصل

 تعتبر حملة سواش بهارات في الأساس عبارة عن برنامج يهدف إلى تغيير السلوك. وكان التواصل على جميع المستويات – سواء مع الناس ممن هم فوق  أو تحت خط الفقر عن طريق الاتصال الجماهيري والشخصي – أمراً أساسياً بالنسبة لـحملة سواش بهارات. وتم تدريب ما يقرب من 650000 من أبطال حملة النظافة الصحية على المستوى الشعبي، ويطلق عليهم سواش هاجراهيس،وهم من ينتقلون من باب إلى باب للتواصل وإيصال رسالة سواشهاتا أو النظام الصحي. وبعد ذلك حاولت حملة سواش بهارات جعل النظافة في أبهى صورها من خلال التواصل المكثف عبر وسائل الإعلام والاستفادة من الثقافة الجماهيرية وربط موضوع الحملة بمشاهير بوليوود والرياضيين وغيرهم من الشخصيات المؤثرة لدعم القضية. تمكنت الأفلام شهيرة مثل: تويلت: إيك بريم كاثا، و بادمان من لفت انتباه الجماهير وخلق الوعي تجاه فوائد القضاء على هذه الظاهرة. واستمرت الحملة باقية في الأذهان من خلال الأحداث المنتظمة على نطاق واسع التي ساندها رئيس الوزراء في مراحل مهمة ، وذلك لضمان بقاء أهمية الصرف الصحي على رأس الأولويات بالنسبة للعامة.

تعهد سواشتا

  • لقد تعهدنا بأنني سأظل ملتزماً بالنظافة واخصص الوقت لذلك.
  • سوف أخصص 100 ساعة في السنة أي ما يعادل ساعتين في الأسبوع ، للعمل طوعياً من أجل النظافة.
  • لن ألقي القمامة ولا أدع الآخرين يلقون القمامة.
  • سأبدأ السعي للنظافة بنفسي وعائلتي ومنطقتي وقريتي ومكان عملي.
  • أعتقد أن دول العالم التي تبدو نظيفة هي أن مواطنيها لا يلقون القمامة ولا يسمحون بحدوث ذلك.
  • مع هذا الاعتقاد الراسخ سأقوم بنشر رسالة حملة سواش بهارات في القرى والبلدات. سوف أشجع 100 شخص آخر على الالتزام بهذا التعهد الذي أتخذه اليوم.
  • سأحاول جعلهم يخصصون أيضاً 100 ساعة للنظافة.
  • أنا واثق من أن كل خطوة اتخذتها نحو النظافة ستساعد في جعل بلدي نظيفاً.

د- الديمقراطية

على مر السنين ، أصبحت حملة سواش بهارات حركة جماهيرية (جان أندولان) وهي حقيقة كررها رئيس الوزراء في العديد من المناسبات. فقد أصبح الجميع يخصه الأمر، وأصبحت النظافة مسؤولية الجميع. و بنى الناس مراحيضهم الخاصة وشجعوا الآخرين ؛  ووضعت جمعيات مدنية أنشطة خاصة بذلك ورصدت التقدم الذي تم تحقيقه. وأعلنت قرى تخلصها من ممارسة التغوض في العراء. وكذلك، لعبت الشركات والمنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والوزارات والإدارات الحكومية الأخرى دوراً مؤثراً في تعميم القضية.

هـ- التقييم

عندما بدأ تقدم الحملة يفوق التوقعات شكك الكثيرون في صحة أرقام التقدم في حملة سواش بهارات. لذلك أصبح من الهام للغاية تشجيع رصد الجهات الخارجية لتعزيز المصداقية والحفاظ على دوافع المتطوعين. أجرت منظمات مثل البنك الدولي واليونيسيف و مؤسسة بيل وميليندا جيتس الخيرية ومنظمة الصحة العالمية تقييمات مختلفة للتغطية واستخدام المرافق الصحية والنجاحات التي احرزتها ومجالات التحسين ، وكذلك الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية لحملة سواش بهارات . و جعل هذا الأمر الهند بمثابة مختبر عالمي للنظافة.

و- المتابعة

عندما أعلنت جميع الولايات الهندية تخلصها من ممارسة التغوط في العراء بشكل رسمي بحلول 2 أكتوبر 2019 ، ذكر رئيس الوزراء أنه كان مجرد علامة فارقة وليس خط النهاية. ولا يزال هناك تركيز قوي على ضمان استمرار سلوكيات الامتناع عن ممارسة التغوض في العراء وعدم إغفال أحد. أصدرت وزارة مياه الشرب والصرف الصحي مؤخراً إستراتيجية النظافة المستقبلية مدتها 10 سنوات ، والتي توضح هدف الانتقال من التخلص من التغوط في العراء إلى الوصول لأكثر من الامتناع عن ممارسة التغوط في العراء  وهو الهدف الأكبر المتمثل في النظافة الشاملة في قرى الهند. تواصل الحكومة الهندية سعيها لتقديم الخدمات الأساسية لمواطنيها. حيث أعلن رئيس الوزراء عن هدف أكثر طموحًا – وهو توفير إمدادات المياه عبر الأنابيب لجميع الأسر بحلول عام  2024 وذلك في أول خطاب له بمناسبة عيد الاستقلال في فترة ولايته الثانية. وتمشيا مع هذا الهدف كما تم إطلاق حملة جال جيفان لتحقيقه استنادا إلى  سياسة التنفيذ.  ونأمل أن يتحقق هذا الهدف بنجاح!

نظمت العديد من السفارات الهندية في جميع أنحاء العالم حملات نظافة لدعم وتعزيز حملة سواش بهارات. متطوعون من البعثة الدبلوماسية الهندية في بالي بإندونيسيا يلتقطون النفايات أثناء حملة نظافة على الشاطئ ؛ يمين: متطوعون من السفارة الهندية في هافانا بكوبا بعد حملة نظافة

باراميسواران إيير إ

باراميسواران إيير يشغل منصب نائب وزير بوزارة مياه الشرب والصرف الصحي، ويقود الحملة الرئيسية سواش بهارات. وينتمي إلى وزارة الشئون الخارجية الهندية وتحديداً لدفعة عام 1981. وانضم للعمل في البنك الدولي في عام 2009. كما عمل في السابق في فيتنام والصين ومصر ولبنان.
error: Content is protected !!