سياحة وسفر

قصص حول الاستمتاع بالعزلة والهدوء

القضية 05, 2019

قصص حول الاستمتاع بالعزلة والهدوء

فيناياك سوريا سوامي |مؤلف

القضية 05, 2019


في ظل ما يتمتع به وادي لاهاول النابض بالحياة من أشكال رائعة من الحياة النباتية و ما يضمه وادي بين من تنوع الحياة الحيوانية ووجود كل من وادي كولو في الغرب و واداي كيناور في الجنوب، يمكن القول إن الصحراء الباردة في سبيتي هي وجهة مثالية للقيوم فيها المرء برحلات استكشافية للنفس

حبى الله وادي سبيتي بالكثير والكثير من خيرات الطبيعة، وسبيتي هو عبارة عن وادي صغير في ولاية هيماشال براديش. ويوصف بأنه بمثابة قطعة رائعة من الجنة ويقسم الوادي قمم جبال الهيمالايا المغطاة بالثلوج وتتحد أراضيه عبر الممرات الجبلية شديدة الانحدار. وفي ظل هذا الوصف الذي كنت أعلمه عن الوادي،  انطلقت في رحلتي من نيودلهي متوجهاً إلى وادي سبيتي.  وبينما كنت أعد حقائب السفر وحيدا ، قررت زيارة بعض الوجهات الأقل شهرة على طول الطريق وعزمت أن تكون تجربتي مختلفة عن أولئك، الذين ساروا في هذه الطرق  قبلي.

أخذتني أولى محطاتي في رحلتي، التي استغرقت ما بين 20 إلى 36 ساعة، إلى مدينة شانديجاره من نيودلهي. وكانت محطتي التالية بعد ذلك هي مدينة ركونج بيو، أو باختصار مدينة بيو. كانت محطة الحافلات عبارة عن مبني بسيط مع موظف مبتسم يدير مكتب التذاكر بشركة هيماشال للنقل البري. كان شعار بوليوود علي شكل قرن يظهر في كل زاوية من زوايا الحافلة التي صعدتها لتنطلق باتجاه وادي سيبتي مروراً بالمناظر الطبيعية الخلابة. وعندما أصبح الطريق أشد انحداراً تغير المنظر خارج النافذة إلي اللون البني بدلاً من اللون الأخضر، حيث اقتربت القمم التي تلوح في الأفق وأصبح الهواء أكثر ندرة. وتبدل المشهد من النافذة فبعد تلال المليئة بالغابات الجميلة بدأت أشاهد جبال قاحلة شديدة الانحدار لدرجة أن الفرق بين السماء والأرض كان غير واضح. بدأت تظهر بقع صغيرة لونها أبيض وأحيانا ذهبي من وقت لآخر على المنحدرات ، فقط لتتضح لنا بينما نقترب بعد ذلك أنها الأديرة البوذية. وتطوع زميل مسافر – وهو شاب من الرهبان- ليكون مرشدي في رحلتي. وبدأ يتحدث معي عن إلى الفلسفة المعمارية الفريدة لمنطقة التبت! وعلى الرغم من أنني كنت مسافراً إلى منطقة وصفها الكثيرون بأنها واحدة من المناطق ذات التضاريس الوعرة الآهلة بالسكان، إلا أنني بدأت أشعر بالثقة لما لمسته من دفء من جانب السكان المحليين. بداية من الأطفال الذين يرتدون الزي المدرسي وصولاً إلى الرهبان بزيهم الأرجواني، كان الجميع يرحبون بي ويقدمون لي النصح والإرشاد. وبعد رحلة الحافلة، التي استغرقت ست ساعات، قررت التوقف ليلاً في قرية صغيرة تسمى ناكو. وكانت زيارة قرية ناكو ممتعة، حيث توجد بعض المنازل التقليدية المبنية من الطين على طراز منطقة التبت حول بحيرة تطل على دير شهير في المكان. وبالرغم من أن ناكو توفر كل وسائل الراحة التي يحتاج إليها المسافر، إلا أنها تتميز بأجواء سرمدية. وتعرفت في ناكو على أول أصدقائي في الوادي، الذين ظلوا على اتصال إلى اليوم.

جسر صغير يربط قرية تيلينج بالطريق الرئيسي عبر منتزه وادي بين الوطني

في الصباح الباكر من اليوم التالي، بدأت رحلتي إلي مدينة كازا وهي المركز الإداري لوادي سيبتي للاستمتاع بتجربة الحياة في الوادي على الطبيعة، وقررت أن أركب شاحنة نقل محلية تتوقف عند كل قرية في طريقها إلى كازا. وفي طريقي مررنا  بتشانجو وسومدو ، حيث توقفت المجموعة لتناول بعض الوجبات الخفيفة وتبادلنا الحكايات مع أفراد من قوات قوات الشرطة المركزية الموجودين هناك. وتوقفت الشاحنة أيضاً عند الأديرة، وجاء الرهبان لجمع الإمدادات، وتبادلنا معهم أطراف الحديث الدافئ مما منحني الفرصة للتعرف عن قرب على حياتهم البسيطة. وكان الدير، الذي يرجع تاريخه إلي ألف عام في تابو، من الأماكن الجدير بالمشاهدة، حيث كان دير تابو جومبا على عكس الأديرة الضخمة في أماكن أخرى يعكس نظرة تواضع عن البوذية مع المعابد الملحقة به المنخفضة الارتفاع.

المنظر الخلاب لدير كي جومبا (على ارتفاع 4166 متر) وقت غروب الشمس

وصلت إلى مدينة كازا في تمام الساعة 8 مساءً، وتوجهت إلى فندق موستاتشي ، الذي نزلت به حتى الأسبوع التالي. وهناك قابلت روهيت ، صاحب الفندق المبتسم من لاهاول، وقدّم لي شاي من نوع خاص مصنوع من نبات نبق البحر وهو عبارة عن نبات توت محلي يزرع في المنطقة. وكان ذلك بمثابة الترحيب وفقاً لقواعد الترحيب وكرم الضيافة على المستوى المحلي. عندما جلست لتناول العشاء الساخن، أدركت أن هذه الرحلة عبر واحدة من أعلى الصحارى الباردة في العالم ارتفاعا ذات المناخ المتقلب قد تمثل تحدياً صعباً، لكن مشاعر البهجة لم يكن لها مثيل عند احتساء الشاي الدافئ أثناء وضع  بطانية مريحة وأنت على ارتفاع 3800 متر فوق مستوى سطح البحر. كنت أضحك بصوت عالٍ رفقة مجموعة من الأشخاص، الذين لم أعرفهم منذ أسبوع، لكنهم تقبلوني كما أنا وفتحوا لي قلوبهم ومنازلهم. فتحت عيني في اليوم التالي على صباح مشرق للاستمتاع بمشاهدة القمم الهائلة لوادي سيبتي. وكان هناك جو من النشاط في جميع أنحاء الفندق، حيث أراد الجميع الخروج وزيارة أكبر عدد ممكن من المواقع السياحية للاستفادة القصوى من الطقس المثالي في المناطق القريبة. ولكني قررت ابتاع نهج مختلف عنهم، حيث قررت الاستمتاع بتناول كوب من الشاي الساخن وحملته في يدي وتوجهت إلى الشرفة وتناول وجبة إفطار خفيفة. وبعد ذلك شاركني وجبة الإفطار مالك الفندق السيد/ روهيت الذي تجمعني به اليوم علاقة صداقة قوية. قاطعني روهيت لبعض الوقت، واقترح علي أن أقوم بزيارة حديقة وادي بين القومية، التي تقع على بُعد حوالي 70 كم وعرض بكرم ضيافة دراجته البخارية ماركة 72 إينفيلد لاستخدامها ذلك اليوم.

ومن ثم، بدأت تشغيل تلك الدراجة البخارية البالغ عمرها 50 عاماً وشرعت في رحلة قد تكون هي أجمل رحلة قمت بها في حياتي إلي وادي واقع بين القمم الشاهقة التي لا تشبه قمم سيبتي، حيث أنها مغطاة بالزهور متعددة الألوان. ومن ثم، كانت تلك المشاهدة بالنسبة لي مفاجأة لطيفة. واستمر الطريق الصالح لسير السيارات و الدراجات حتى قرية موده، حيث قمت بركن الدراجة واتجهنا إلى الأمام نحو ممر بين- بهابا سيراً على الأقدام لاختبار لياقتي البدنية.

مكتب البريد في قرية حيكيم الذي يقع على ارتفاع 14567 قدم، ويعد أعلى منطقة وظيفية في العالم

وعلى الرغم من أن الهواء النقي على ارتفاع 4000 متر جعلني أكاد ألهث وأنا أتنفس على مدى أقل من ساعة، فقد أتيحت لي الفرصة في جبال الهيمالايا  أن أشاهد وعل منطقة الهيمالايا الرائع، وهي سلالة نادرة من الماعز من جبال الألب لها قرون ومتواجدة في المنطقة. وللأسف، كل ما استطعت فعله هو التقاط  صورة، لأنها كانت تنظر إلي بغرابة قبل الركض فوق المنحدرات الشديدة للجبال المحيطة. وفي طريق عودتي مررت بمدينة كازا وتوجهت إلى قرية حيكيم، التي تقع على بُعد حوالي 25 كم عن مدينة كازا، وتعد موطن لأعلى مكتب بريد في العالم على ارتفاع 15 ألف قدم.

وعندما بدأت في السير على الطريق المنحدر المتعرج المؤدي إلى كازا ، كان قد حل الظلام بالفعل ونفس القمم التي كانت تظهر في أسفل الوادي تبدو الآن في التلاشي بعض الشيء من جنبات ذلك الوادي الجميل. لقد أدركت هنا على هذا الطريق الضيق والمصان على نحو جيد، الذي يتخلله مناظر الطبيعة الجبلية القاحلة التي جنباتها أشعة الشمس الوردية أثناء الغروب، أهمية هذه المسافات القصيرة، التي يستغرق السير عبرها إلى ما يقرب من الساعة، في تحقيق الربط بين الناس والثقافة بل والإقامة بها في بعض الأحيان.

في اليوم التالي، اخترت استئجار دراجة بخارية لاستكشاف وادي سيبتي. وكانت محطتي الأولى هي دير كي جومبا، وهو أحد أكبر الأديرة في وادي سبيتي. وعندما دخلت إلى قاعة الصلاة، جعلتني الأماكن الداخلية المريحة للنظر والأصوات المتناغمة أشعر بالسكينة علي الفور. وفتح الرهبان في دير كي غرفة التأمل القديمة من أجلي. وكانت تلك الغرفة مضاءة فقط بأشعة الشمس، التي تمر عبر النوافذ الصغيرة ، مما يجعلها المكان المثالي لاستكشاف المرء لنفسه.

الطريق المؤدي من قرية مودها في منتزه وادي بين الوطني. وتعتبر قرية مودها مثلها مثل معظم القرى في منطقة الهيمالايا النائية، فهي واحة من الحقول الخضراء المروية في مشهد جبال صخري رائع

عندما بدأت هذه الرحلة ، كنت أتساءل إذا ما كنت سأحكي قصة جيدة عن المكان، لكنني أثناء جلوسي على طاولة طعام روهيت القديمة والضخمة في تلك الليلة ، أدركت أن كل ما أحتاجه لأروي قصتي عن الرحلة هو مجرد أن أروي كل ما جاء في تفاصيلها المختلفة!

How to reach

Via Shimla

Spiti Valley is accesible through Reckong Peo all year round via NH 44 and NH 5 that connect the international border with China.
State transport busses run once daily from Chandigarh to Reckong Peo and from Peo to Kaza.

Nearest Airport: Shimla

Nearest rail head: Shimla

Via Manali

Kaza is also accessible through the Rohtang Pass via Manali. Although state transport busses do not run on this route, it is fairly popular among adventure and off-roading enthusiasts. Rohtang Pass is open  from June till October, as there is a chance of the roads being snowed in throughout winter. On this route, you will also have to cross the mighty Kunzum Pass at
4,551 m that serves as a connection between the twin valleys of Lahaul and Spiti.

Nearest airport: Bhuntar (Kullu)

Nearest rail head: Chandigarh

أماكن جديرة بالزيارة

حديقة وادي بين القومية

تقع حديقة وادي بين القومية بين قمم الجبال المرتفعة، وهي موطن لمجموعة واسعة من النباتات والحيوانات. وتوفر الحديقة الراحة بالنسبة للمرء من خلال ما تضمه من مناظر طبيعية في وادي سيبتي. ويوجد كذلك طريق يمتد حتى قرية مودها في محيط الحديقة.

المسافة من مدينة كازا: 49 كم

دير كي

دير كي جومبا كما يطلق على المستوى المحلي، وهو أكبر دير في سبيتي، بني حول رصيف مخروطي. ويبدو أن المستوطنة بأكملها أشبه بقلعة محصنة بفضل أسلوب بنائه الفريد.  ويضم دير جومبا ما يقرب من 350 من الرهبان والطلاب.

المسافة من كازا: 16 كم

بحيرة شاندرتال

تقع هذه البحيرة الجليدية على ارتفاع 4270 متراً على الطريق من منالي إلى كازا. وتوفر البحيرة مناظر خلابة للقمم المحيطة مع انعكاسات لمشاهد مثالية على صفحات المياه النقية الصافية.  ويمكنك القيام بالتخييم ليلاً في الخلاء للاستمتاع بتجربة ساحرة تحت سماء مليئة بالنجوم.  ويجب كذلك السير لأعلي بارتفاع 10-12 كم لتصل إلى البحيرة.

المسافة من كازا: 85 كم

فيناياك سوريا سوامي

فيناياك سوريا سوامي هو صحفي يقيم في دلهي. وحاصل سوامي على شهادة الهندسة قسم ميكانيكية. وعمل كمتدرب بناء سفن في البحرية الهندية. كان سوامي يمتهن الكتابة بصورة غير متفرغة. وتحول بعد ذلك إلى مهنة الصحافة لمتابعة أعماله في الكتابة حول الرحلات والسفر.
error: Content is protected !!