قصص نجاح

كيف تصبح رائد أعمال

القضية 01, 2020

كيف تصبح رائد أعمال

إم.إس.سوبرامانيان |مؤلف

القضية 01, 2020

تي.إن. هاري |مؤلف

القضية 01, 2020


يقول تي.إن. هاري و إم.إس. سوبرامانيان، وهما خبيران في مجال الشركات الناشئة، إن مجموعة من المؤسسات الحديثة تم إنشائها للمرة الأولى قامت بإيجاد بيئة جديدة لممارسة الأعمال التجارية الذكية في الهند من خلال التركيز على توفير حلول مبتكرة للمشكلات التي تعاني منها البلاد.

تخيل سيناريو حيث يتمكن خلاله مزارع في قرية هندية نائية من التحقق من جودة التربة في حقله ويتلقي توقعات الطقس الخاصة بالموقع قبل وضع البذور، أو تتبع مواقع راعية ماشيته عن بٌعد باستخدام الهاتف المحمول. اعتقد أنه مع ظهور تكنولوجيا الهاتف النقال المتقدمة في البلاد وتدفق أعداد كبيرة من الشركات الناشئة العاملة في مجالات الابتكارات الزراعية، لم يعد هذا السيناريو محض خيال ولكنه واقع على الأرض. والزراعة ليست القطاع الوحيد الذي تعمل فيه الشركات الناشئة التي تعتمد على التكنولوجيا في الهند لمعاجلة مشكلات على المستوى الجزئي. ومع ذلك، يجب الإشارة إلى أن العديد من رجال الأعمال الهنود من الجيل الأول كانوا قد ابتعدوا حتى وقت قريب جداً عن حل المشكلات المحلية أو العمل على أحدث التقنيات. ويمكن للمرء أن يعزو ذلك بصورة جزئية إلى عدم وجود تمويل جريء للمشروعات، ونتيجة لذلك كان يجب إرساء الشركات تسعى لإيجاد حلول للمشكلات وتستطيع في الوقت ذاته أن توفر تدفقات نقدية إيجابية بسرعة. تحتاج حلول المشكلات المحلية إلى تغيير في سلوك المستهلك وخفض الأسعار. مما لا شك فيه أن رجال الأعمال كانوا يتحملون لفترات طويلة الإرهاق في بدء المشروع علاوة على حرق نقدي مبدئي من خلال الإنفاقات الأولية. ومن ثم، جذبت تلك المشروعات الناشئة المستثمرين، الذين لديهم رؤوس أموال وأعصاب هادئة و جرأة لاتخاذ زمام المبادرة. وبالنظر إلى الحجم الصغير نسبياً لفرص السوق في الهند، فقد آثر هؤلاء المستثمرون البعد عن الدخول في هذا المعترك.

رئيس الوزراء ناريندرا مودي أثناء إلقاء خطابه خلال إطلاق مبادرة الشركات الناشئة في الهند، وهي مبادرة تمولها الحكومة لدعم الشركات حديثة العهد في البلاد

التحول الكبير

ونجد أن البريكس وهو اختصار ظهر في عام 2006 (تمت إضافة جنوب إفريقيا في 2010) أطلق على مجموعة تضم خمسة اقتصادات وطنية ناشئة رئيسية من شأنها إعادة تشكيل الاقتصاد العالمي وتعكس الدول الأعضاء بها وهي البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا. وأدت مجموعة البريكس إلى حدوث تحول في النشاط الاقتصادي ومفهوم القوة من العالم المتقدم إلى الاقتصادات الناشئة. وقد ساهم هذا الأمر في تغيير  وجهة نظر العالم بشأن حجم وإمكانات قوة المستهلك في الهند. وقدم هذا التحول فرصاً هائلة لرأس المال على شكل يماثل ما حدث في أوروبا بعد الثورة الصناعية ، أو الولايات المتحدة الأمريكية بعد الحرب العالمية الثانية. وقد كشف هذا التحول عن إمكانات الاقتصاد الكلي للهند أمام العالم، وأصبح الاستثمار في قصة النمو في الهند من الموضوعات المطروحة بقوة في إطار الاستثمارات الجديدة لرؤوس الأموال و من جانب شركات التمويل، الأمر الذي يغذي الشركات الناشئة التي بدأت باستخدام التكنولوجيا والتركيز على حل المشكلات المحلية بصورة تؤكد أن نظاماً عالمياً جديداً في طريقه للبزوغ!

ابتكارات محلية

  • تستفيد أكثر من 18 في المائة من جميع الشركات الناشئة في الهند الآن من التكنولوجيا المتقدمة. ويشكل هذا الرقم 8 في المائة فقط من الشركات الناشئة التي دخلت السوق في عام 2014 ، وشهد معدل نمو سنوي مركب بنسبة 40 في المائة.
  • وفرت الشركات الهندية الناشئة ما يقدر بـ 60000 وظيفة مباشرة و 1.3-1.8 لاخ وظيفة غير مباشرة في البلاد
  • تمتلك الهند ثالث أكبر عدد من شركات رؤوس أموال استثمارية في العالم. ومن المتوقع أن يرتفع هذا أربعة أضعاف بحلول عام 2025.
  • من بين حوالي 9000 شركة ناشئة تأسست في الهند حتى عام 2019 ، هناك 1050 شركة تعمل في مجال التكنولوجيا الصحية و 20 شركة في مجال التكنولوجيا الزراعية. وتستفيد 18٪ من الشركات الناشئة من الذكاء الاصطناعي ، و سلال الكتل و البيانات الضخمة و الروبوتات وغيرها من التكنولوجيا.

آفاق جديدة

وتدعم الحلول، التي تقدمها برامج ومبادرات الحكومة الفيدرالية مثل مبادرات الشركات الناشئة في الهند و الهند الرقمية، رواد الأعمال الجدد للابتكار بشكل أكثر ذكاء وفعالية. ولعل المثال على ذلك شركة إنديا ستاك التي أصبحت المنصة الأساسية لنمو مبادرة الهند الرقمية. وهذه المنصة هي عبارة عن مجموعة من واجهات لتطبيقات ، وتوفر البنية الأساسية التقنية والتعاونية  لشركات التكنولوجيا والحكومة الفرصة للتوسع و تلمس طريقها للنمو والابتكار. وتعد شركة إنديا ستاك مثالاً على كيفية تمكن شبكة من المهنيين في البلاد من تكرار ما حققته البرمجيات مفتوحة المصدر منذ 20 عاماً في بالو ألتو (شركة أمريكية لأمن الفضاء الإلكتروني). ومع التركيز على الإدماج المالي ، أي جلب أولئك الذين ليس لديهم حسابات مصرفية إلى النظام المصرفي الرسمي ، نجد أن البنية التحتية للمدفوعات أو واجهة المدفوعات الموحدة في الهند حققت نجاحاً كبيراً.

حلول أخرى 

أنشأ رواد الأعمال الجدد منظومة عمل متكاملة لريادة الأعمال فيما يتعلق بالمشروعات الصغيرة. إن ريادة الأعمال لديها القدرة على تغيير نموذج التوظيف والشكل العام للمشروعات في البلاد، إذا تم إدارتها بشكل جيد. ولعل من الأمثلة على ذلك شركة بيجباسكيت الناشئة، وهي واحدة من أكبر متاجر المواد الغذائية والبقالة عبر الإنترنت في الهند. ولا يقتصر الأمر على تقديم الخدمات للعملاء في المناطق الحضرية فحسب، بل تعمل الشركة بشكل وثيق كذلك مع ما يقرب من 10000 مزارع و تعمل على تثقيفهم حول الممارسات الزراعية العلمية ومن ثم المساهمة في تحسين معيشتهم.

الشركاء المؤسسون لشركة زوماتو ديبيندير جويال/المدير التنفيذي (يسار) و بانكاج تشاداه مدير العمليات في مكتبهما في جورجاون؛

وبنفس الطريقة، نجد أن العديد من منصات التكنولوجيا الأصلية الأخرى، مثل شركة “أولا” (شركة للمشاركة الركوب) وشركة سويجي (منصة لطلب وتوصيل الطعام عبر الإنترنت) و شركة أوربانكلاب (التي تقدم خدمات منزلية واستشارات خاصة بأسلوب الحياة)، لم تلب الاحتياجات في مناطق الحضر فحسب ، بل ساعدت أيضاً على خلق مساحة متكافئة لصغار رجال الأعمال، وخلق فرص عمل وزيادة الدخل. وفي مجال السفر والسياحة ، زادت الشركات الناشئة العاملة في هذه المجالات عبر الإنترنت مثل تريب أدفيزر و زوماتو والتي ساعدت في اكتشاف الوجهات السياحية والمطاعم الأصغر. ولعل الإنجاز الكبير الذي حققه هذا الجيل الجديد من رواد الأعمال والشركات هو أنهم لا يقدمون فقط الخدمات الذكية ؛ ولكنهم يعملون على تمكين المجتمعات وحل المشاكل التي يواجهها الناس في حياتهم اليومية. وليس من المستغرب إذن أن معظم المؤسسات التعليمية لديها الآن خلايا ريادة الأعمال ، وبدأ الطلاب في متابعة ريادة الأعمال حتى قبل تخرجهم. وما من شك في أن المؤرخين المتخصصين في الكتابة عن المشروعات في المستقبل سيشيرون إلى هذا العقد على أنه بمثابة مرحلة فاصلة في تاريخ ريادة الأعمال في الهند!

مؤسسو شركة بيج باسكيت في بنجالورو التي تمتلك اليوم ثمانية ملايين عميل في 25 مدينة هندية

إم.إس.سوبرامانيان

يرأس إم.إس. سوبرامانيان حاليًا وظيفة التحليلات في شركة بيج باسكيت. ويتملك خبرة تزيد عن 20 عاماً في قيادة التحليلات. ويشارك سوبرامانيان بصورة دائمة كمتحدث في المنتديات الصناعية والأكاديمية باعتبارها خبير في التحليلات

تي.إن. هاري

يعمل تي.إن. هاري كمستشار ومرشد للعديد من رواد الأعمال الشباب والشركات الناشئة. يعمل كذلك كمستشار استراتيجي في فندامينتام (وهو صندوق نمو أنشأه كبار رجال الأعمال في عالم الشركات الهندية الناشئة). ويرأس هاري قسم الموارد البشرية في شركة بيج باسكيت ويعرف الآن بلقب خبير الشركات الناشئة.
error: Content is protected !!