مظاهر التقدم

الهند...موطن الفهود

القضية 01, 2021

الهند...موطن الفهود

Daulat Singh Shaktawat |مؤلف

القضية 01, 2021


ذكر تقرير أصدرته الحكومة الهندية مؤخرا أن عدد الفهود في الهند زاد بنسبة 60 في المائة. وتعد هذه الزيادة نجاحاً كبيراً للجهود المبذولة من أجل الحفاظ على هذا الحيوان، حيث بدأت أعداده تتضاءل بسرعة في أجزاء أخرى من العالم. ويقدم لنا من خلال السطور التالية داولات سينج شكتاوات، أحد المدافعين عن الحياة البرية، تحليلاً مستفيضاً عن هذا الموضوع

أُعلن مؤخراً أن الهند سجلت ارتفاعاً كبيراً في أعداد الفهود. وشهدت أعداد الفهود في الهند- وفقاً لتقرير الحكومة الهندية بعنوان “حالة الفهود في الهند 2018″، الذي نُشر في 21 ديسمبر 2020- زيادة بنسبة 60 في المائة خلال فترة أربع سنوات لتقفز من 7910 في عام 2014 إلى 12852 في عام 2018 . وتعد المنطقة الشمالية الشرقية موطناً لـ 141 فهداً، بينما سجلت سلسلة تلال شيفاليك و سهول جانجيتك عدد 1253 فهداً. ويوجد في وسط الهند وسلسلة جبال جاتس الشرقية 8071 فهداً ، وسلسلة جاتس الغربية بها 3386 فهداً. ومن المثير للاهتمام أن التقرير يقول إنه بسبب عدم كفاية العينات، فقد تكون الأرقام المسجلة أقل من الأرقام الفعلية.لقد بدأ عدد الفهود في الهند في الانخفاض في أواخر الستينيات من القرن العشرين. وبعد جهود الحفظ واسعة النطاق من قبل الحكومة والمنظمات المستقلة، شهدت الأعداد ارتفاعاً كبيراً. والأمر لا ينحصر على الفهود فقط، ففي السنوات الأخيرة ، شهدت الغابات الهندية ارتفاعاً في أعداد الحيوانات التي تشبه القطط الكبيرة مثل: الفهود والأسود. إن ارتفاع عدد الفهود في الوقت الحالي ما هو إلا شهادة على جهود الهند في الحفاظ على الحياة البرية. وقد هنأ رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي العاملين في مجال الحفاظ على الفهود، حيث غرد عبر حساب تويتر قائلاً: “أخبار سارة! بعد الأسود والنمور، بدأت أعداد الفهد في الزيادة. مبروك لكل من يعمل من أجل الحفاظ على الحيوانات. وعلينا مواصلة هذه الجهود، والتأكد من أن حيواناتنا تعيش في موائل آمنة “.

أنثى فهد يتم إطلاقها في البرية في حديقة جالدابارا القومية في ولاية البنغال الغربية

تم العثور على حوالي 15 نوعًا من القطط البرية في الهند من بينها الفهد “بانثيرا باردوس” أحد القطط الكبيرة ، وواحد من أجمل القطط وأكثرها رشاقة. وتشتهر الفهود بمهاراتها الفريدة وطبيعتها على التكيف، التي ساعدتها على البقاء على قيد الحياة. لا تزال الهند أكبر موطن لهذا الحيوان خارج إفريقيا ، وحقيقة أن الحيوانات تزدهر هنا أمر مشجع للغاية ، حيث إنها مهددة في أجزاء أخرى من العالم. تم العثور على الفهد في البرية في معظم أنحاء الهند ، باستثناء جبال الألب في الهيمالايا، والأجزاء الغربية المتطرفة من صحراء راجستان ، وصحراء ران كوتش في ولاية جوجرات ودلتا سونداربانس في ولاية البنغال الغربية. ويتنوع موطن الفهود ما بين الغابات الكثيفة والغابات المفتوحة إلى مناطق التنظيف. وتعيش بعض الفهود كذلك في مناطق حول المدن مثل: مومباي وبنجالورو وميسورو. ونجد أن الفهد ليس من الحيوانات القابلة للعيش مع الإنسان في آلفة ولا يمكن استئناسها، ولذلك يدخل في صراع مباشر مع البشر. ويسلط تقرير “حالة الفهد” الضوء على هذا العامل باعتباره أحد العوامل العديدة، التي تشكل تهديداً لجهود الحفاظ على أنواع الفهود في الهند. تعتبر مشروعات البنية التحتية الخطية والصيد الجائر من العوامل الرئيسية الأخرى، التي تؤثر على الأنواع. وتطبق وزارة البيئة والغابات وتغير المناخ مجموعة من المبادئ التوجيهية التشغيلية فيما يتعلق بالصراع بين الإنسان والفهد وأفضل الممارسات للتعامل مع مثل هذه المواقف. الهدف من المبادئ التوجيهية هو الحد من الصراع البشري مع الفهود، وتثبيط نقل الحيوانات واقتراح طرق محسنة لمعالجة سيناريوهات الصراع في حالات الطوارئ.

فهد حديث الولادة في حديقة حيوان ولاية آسام في جواهاتي

وفقًا للتقرير، فإن ثاني أكبر تهديد للفهود هو نمو البنية التحتية مثل: الطرق والسكك الحديدية وخطوط الطاقة والقنوات، وهي أمور ضرورية لدعم التنمية الاقتصادية للهند، ولكنه يؤثر أيضاً سلباً على الحياة البرية. قد تتطلب البنية التحتية الخطية أجزاء صغيرة نسبياً من أراضي الغابات، ولكن لها تأثير كبير بشكل غير متناسب ، مما يؤدي إلى تعطيل ممرات الحياة البرية. واتخذت الهند عدة خطوات لتنسيق حفظ التنوع البيولوجي ونمو البنية التحتية الخطية مع الإجراءات التي تشمل إنشاء وتعزيز المناطق المحمية، حيث يمكن للحياة البرية أن تزدهر، واعتماد نهج التعميم,تُستخدم التكنولوجيا في الغابات في جميع أنحاء الهند لمراقبة وحماية جميع القطط الكبيرة، بما في ذلك الفهود. تُستخدم طريقة مصيدة الكاميرا وتقنية القياس عن بُعد لفهم سلوك هذه الحيوانات. يُساعد هذا في جمع المعلومات حول نمط حياة الحيوانات ، مما يساعد في حمايتها من التهديدات المختلفة وفي منع الصراع بين الإنسان والحيوان.ومن جانبها، تبذل الحكومة الهندية جهوداً حثيثة ومستمرة للتشجير، وتحسين الموائل ، واتخاذ تدابير حماية صارمة وخلق ممرات برية في الولايات المعنية. وقد أدى هذا الجهد المستمر إلى نمو كبير في الغطاء الحرجي والسكان البرية. وفقًا لتقرير حالة الغابات في الهند 2019، كانت هناك زيادة قدرها 5188 كيلومتراً مربعاً من الغطاء الحرجي والأشجار على المستوى الوطني ، مما ساهم في ارتفاع عدد جميع الحيوانات البرية ، بما في ذلك الفهود.

زوج من فهود الثلجية في حديقة هيميس القومية ، لاداخ. توجد هذه القطة الكبيرة النادرة في الهند في لاداخ وجامو وكشمير وسيكيم و أوتارانتشال و أروناتشال براديش.

Daulat Singh Shaktawat

Daulat Singh Shaktawat is a wildlife conservationist and a naturalist, and the former Dy Conservator of Forests at Ranthambore National Park. He has published a book titled My Encounter with the Big Cat and Other Adventures in Ranthambhore. He is also a consultant of the World Wide Fund (WWF)-India and a member of the members of State Level Standing Committee.
error: Content is protected !!