شراكات

خمسون عاماً على الصداقة بين الهند وبنجلاديش

القضية 02, 2021

خمسون عاماً على الصداقة بين الهند وبنجلاديش

آفاق الهند |مؤلف

القضية 02, 2021


تزامنت زيارة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إلى بنجلادش في مارس 2021، والتي استمرت يومين، مع احتفال بنجلاديش باليوبيل الذهبي لاستقلالها، والاحتفال بالذكرى المئوية للزعيم الكبير لبنجلادش بانجاباندو الشيخ مجيب الرحمن علاوة على مرور 50 عاماً على إرساء العلاقات الدبلوماسية بين الهند وبنجلاديش.

قام رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بزيارة بنجلادش مؤخراً تلبية لدعوة الشيخة حسينة رئيسة وزراء بنجلاديش الدولة الجارة للهند. انصب التركيز الرئيسي للزيارة، علاوة على التأكيد مجدداً على الروابط الثقافية والتاريخية بين البلدين، على الاحتفال باليوبيل الذهبي لاستقلال بنجلادش وحصولها على الحرية إلى جانب الاحتفال بالذكرى المئوية لميلاد بانجاباندو الشيخ مجيب الرحمن زعيم بنجلاديش الكبير، الذي قاد حركة نضال البلاد من أجل الحرية وكان أول رئيس وزراء للبلاد.وتزامنت الزيارة التي استمرت يومين (26-27 مارس) ، والتي تعد أول زيارة على المستوى الدولي لرئيس الوزراء مودي منذ ظهور الوباء في مارس 2020 ، مع حلول الذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.وكانت الزيارة بصورة عامة عبارة عن احتفاء بالروابط الخاصة بين البلدين علاوة على مناقشة نقاط جدول أعمال للتعاون الثنائي متعدد الأوجه خلال الفترة المقبلة.

Indian Prime Minister Narendra Modi offered prayers at the revered Jeshoreshwari Kali Shaktipeeth in Satkhira, Bangladesh, during his twoday visit to Bangladesh;
رئيس الوزراء مودي يؤدي الصلاة في جشوريشواري كالي شاكتيبيث في ساتخيرا، بنجلادش، خلال زيارته التي استمرت يومين إلى بنجلادش

كان رئيس الوزراء مودي الضيف الرئيسي لليوم العاشر والختامي للاحتفالات، والتي تضمنت العديد من الفعاليات الثقافية.وفي محاولة لإحياء ذكرى التاريخ المشترك بين الدولتين الجارتين وتكريم شهداء القوات المسلحة الهندية، الذين قاتلوا ببسالة في حرب تحرير بنجلادش في عام 1971 ، تم بدء العمل على بناء نصب تذكاري في أشوجانج في برامهانباريا، بنجلادش . وقد تم وضع حجر الأساس للنصب التذكاري خلال زيارة رئيس الوزراء مودي.

Indian Prime Minister Narendra Modi (extreme left) and his Bangladesh counterpart Sheikh Hasina (centre) jointly inaugurated a digital exhibition on Bapu (Mahatma Gandhi) and Bangabandhu Sheikh Mujibur Rahman
افتتح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي (أقصى يسار) ونظيرته البنجلادشية الشيخة حسينة (وسط) معرضًا رقميًا عن بابو (المهاتما غاندي) وبانجاباندو الشيخ مجيب الرحمن.

كما شهدت زيارة رئيس الوزراء مودي إلى بنجلادش مناقشة تحسين الاتصال وإعادة إنشاء طرق الربط القديمة التي تدهورت حالتها بمرور الوقت، واعتبار ذلك من المجالات ذات الأولوية للتعاون الثنائي. كما أعلن البلدان عن قرار ربط الطريق بين مدينة موجيبناجار (بنجلادش ) ومنطقة ناديا (بولاية غرب البنغال في الهند) وتسميته “شادهينوتا شروق”. كما تم خلال الزيارة تدشين خدمة قطار جديد أطلق عليه اسم “ميتالي إكسبريس” يربط دكا (عاصمة بنجلادش) ونيو جالبايجوري (بولاية غرب البنغال في الهند) لتعزيز التواصل بين أبناء البلدين. وشارك رئيس الوزراء مودي خلال الزيارة نظيرته البنجلاديشية الشيخة حسينة في افتتاح متحف بانجاباندو-بابو في مركز بانجاباندو الدولي للمؤتمرات في دكا.وفي ضوء القواسم المشتركة بين البلدين على مستوى اللغة والثقافة والتاريخ، فإن العلاقات الثنائية بين الهند وبنجلادش والعلاقات على مستوى الشعبين تتسم بأنها ذات عمق تليد في التاريخ وأنها لا تقتصر فقط على الاعتبارات الاستراتيجية. وشدد رئيس الوزراء مودي خلال زيارته على أهمية تعميق المشاركة بين شباب البلدين. وتتضمن بعض المبادرات الرئيسية لتوسيع التواصل بين شباب البلدين تقديم منح “سوارنا جايانتي الدراسية” ليتمكن شباب بنجلادش من الدراسة في الهند. كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة الطلاب العسكريين القومية في بنجلاديش والهيئة المناظرة لها في الهند بهدف زيادة التفاعل بين شباب البلدين.

During his visit, PM Modi met with political leaders from Bangladesh to discuss diverse issues of India-Bangladesh bilateral relations
التقى رئيس الوزراء مودي خلال زيارته بقادة سياسيين من بنجلادش لمناقشة مختلف قضايا العلاقات الثنائية بين الهند وبنجلادش

بالنسبة لسياسة الهند المتعلق بالتوجه شرقاً، والتي تهدف إلى تعزيز الاتصال بصورة أفضل مع دول الآسيان ودول أخرى في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، نجد أن بنجلادش تبرز كأحد هذه الدول التي لديها مكانة خاصة وثابتة. واسترشاداً بالماضي المشترك مع التركيز على المستقبل، نجد أن مسار العلاقات الثنائية بين الجارتين يعكس الثقة المتبادلة ويعمل على دمج الأولويات الاستراتيجية والاقتصادية. وتساهم زيارة رئيس الوزراء مودي إلى بنجلادش في تعزيز هذه العلاقات، التي ستساعد التعاون في جنوب آسيا من أجل الهدف الأكبر المتمثل في تحقيق التنمية والازدهار لشعوب المنطقة.

error: Content is protected !!